تاريخ العلامة التجارية

أمبرو هو اسم ارتبط بكرة القدم لعقود، وهو رمز حقيقي في عالم ملابس الرياضة. تأسست في عام 1924 على يد الأخوين هارولد ووالاس همفريز في ويلمسلوي، شيشاير، بدأت أمبرو بهدف بسيط ولكنه طموح: صنع ملابس رياضية عالية الجودة للاعبي كرة القدم. اسم أمبرو هو في الواقع اختصار لـ "الأخوين همفريز"، وهو إشارة جميلة لمؤسسيها.

منذ بداياتها، أحدثت أمبرو ضجة كبيرة في عالم كرة القدم. بحلول نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي عام 1934، كانت كلا الفريقين، مانشستر سيتي وبورتسموث، يرتديان معدات أمبرو. كانت هذه مجرد بداية للعلاقة الوثيقة للعلامة التجارية مع اللعبة الجميلة. على مر السنين، قامت أمبرو بتجهيز بعض أعظم الفرق واللاعبين في تاريخ كرة القدم، من المنتخب البرازيلي إلى الأندية الإنجليزية الأسطورية مثل مانشستر يونايتد وليفربول.

شعار الماس المزدوج الكلاسيكي لأمبرو معروف عالميًا، ويرمز إلى تراث من الجودة والأداء. تُعرف أطقم كرة القدم الخاصة بهم بكونها متينة ومريحة، مصممة لتحمل متطلبات اللعبة مع توفير حرية الحركة للاعبين. إنه هذا الالتزام بالوظائف الذي حافظ على أمبرو في مقدمة ملابس كرة القدم لما يقرب من قرن.

بالإضافة إلى أطقمهم الشهيرة، تشتهر أمبرو أيضًا بأحذية كرة القدم ومعدات التدريب الخاصة بها. لقد ابتكروا باستمرار، جالبين تقنيات وتصاميم جديدة إلى الملعب. سواء كانت أحذية خفيفة الوزن توفر تحكمًا وسرعة أفضل أو ملابس تدريب تحافظ على راحة الرياضيين في جميع الظروف، فإن منتجات أمبرو مصممة لتعزيز الأداء.

لم تقتصر أمبرو على كرة القدم فقط. لقد حققت العلامة التجارية أيضًا تقدمًا كبيرًا في رياضات مثل الرجبي وكرة السلة، مع الحفاظ دائمًا على نفس المعايير العالية. لقد دخلوا أيضًا في سوق نمط الحياة، حيث يصنعون ملابس يومية تحافظ على الجوهر الرياضي غير الرسمي.

اليوم، تواصل أمبرو أن تكون اسمًا موثوقًا في ملابس الرياضة، محتفلة بتاريخها الغني والتزامها المستمر بالجودة. سواء كنت لاعبًا محترفًا، أو محاربًا في عطلة نهاية الأسبوع، أو مجرد معجب، تقدم معدات أمبرو المزيج المثالي من التقاليد والابتكار. لذلك في المرة القادمة التي تستعد فيها للعبة، لا يمكنك أن تخطئ مع الماس المزدوج.