مقدمة

لاباز

تتأثر العلامة التجارية لاباز بالبيئة الطبيعية والثقافة المحلية التي تحيط بها، حيث تتمتع بجمالية قوية في السوق. مقرها في بورتو، تستمد تأثيرها من المحيط الأطلسي، مع الراحة والمتانة والوظيفية في قلب كل ما يفعلونه.

محل لاباز

تاريخ العلامة التجارية

لاباز هي علامة تجارية للأزياء الرجالية تتنفس الهواء المالح لتراثها البرتغالي في كل قطعة تصنعها. تأسست في عام 2011 من قبل الأصدقاء خوسيه ميغيل دي أبريو وأندريه باستوس تيكسيرا، وقد صنعت هذه العلامة التجارية مقرها في بورتو بسرعة لنفسها بملابسها المستوحاة من البحر التي تتميز بالاسترخاء والتفكير العميق في التصميم.

بدأ الثنائي لاباز برؤية لاستغلال التاريخ البحري الغني والحرفية التقليدية لمدينتهم الساحلية. رأوا فرصة لإعادة تفسير الملابس الرجالية الكلاسيكية من خلال عدسة حديثة، مع تكريم المحيط الأطلسي ومستكشفيه وصياديه. النتيجة؟ علامة تجارية لا تعبر فقط عن الجودة والراحة بل تحمل أيضًا سردًا للتراث الثقافي والإلهام البحري.

مجموعات لاباز هي إشارة إلى الجماليات الطبيعية والوعرة للمناظر الطبيعية البرتغالية، مع احترام عميق للبحر الذي ينعكس في كل قرار تصميم يتخذونه. من الكنزات السميكة والمعاطف المتينة إلى القمصان الكتانية والقمصان الخفيفة، يتم إنتاج كل عنصر مع التركيز على الاستدامة ودعم الصناعات المحلية. بالفعل، تفخر العلامة التجارية بالحصول على المواد من الموردين القريبين والعمل مع الحرفيين المحليين، مما لا يساعد فقط في تقليل بصمتهم الكربونية بل يضمن أيضًا منتجًا برتغاليًا أصيلًا.

هذا الالتزام بالمحلية لا يعني أنهم يتخلون عن الأسلوب أو الجاذبية العالمية. أصبحت لاباز معروفة بخطوطها النظيفة وصور الظلية الخالدة التي تجذب الرجال الذين يقدرون الموضة والوظيفية معًا. تصنع ملابسهم لتكون متعددة الاستخدامات، وتنتقل بسهولة من يوم شاطئي عادي إلى مظهر مدني أكثر أناقة دون أن تفقد رونقها.

الاستدامة هي ركن آخر من أركان علامة لاباز التجارية. يسعون جاهدين ليكونوا صديقين للبيئة قدر الإمكان، باختيار الألياف الطبيعية والدعوة إلى ممارسات إنتاج أخلاقية. هذا النهج يتردد صداه بعمق في السوق الواعية بيئيًا اليوم، حيث يبحث المستهلكون بشكل متزايد عن العلامات التجارية التي تعكس قيمهم من المسؤولية والوعي تجاه الكوكب.

ما يميز لاباز حقًا، هو كيف تمكنوا من التقاط روح الملاحة البرتغالية في علامة أزياء رجالية حديثة. كل مجموعة تروي قصة، سواء من خلال طباعة مستوحاة من النباتات والحيوانات في المحيط الأطلسي أو من خلال جودة الملابس التي تعكس الصلابة المطلوبة في البحر.

اليوم، لاباز ليست مجرد علامة تجارية للملابس؛ إنها سفير ثقافي للبرتغال، تجلب قطعة من الروح البرتغالية إلى الخزائن حول العالم. مع تواجد متزايد على الإنترنت وفي بعض البوتيكات المختارة عالميًا، من الواضح أن رحلة لاباز قد بدأت للتو. ومع استمرارهم في رسم مسارهم في عالم الأزياء الرجالية، فإنهم يفعلون ذلك برياح الأصالة والفخر المحلي بقوة في أشرعتهم.